آخر الأخبار
استهداف إرهابيي داعش في الجفرة والبغيلية والكسارات والثردة والشولة بدير الزور          |          الجيش يدمر سيارة وطائرة استطلاع للإرهابيين في حي المنشية بدرعا البلد          |          الجولان: مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 3 بانفجار في دوريتهم قرب مجدل شمس           |          قوات الاحتلال الصهيوني تعتقل 5 فلسطينيين خلال مداهمات بالضفة الغربية          |          الجيش اللبناني يقضي على إرهابيين في جرود عرسال ورأس بعلبلك          |          القضاء البحريني يحكم بحل جمعية الوفاق المعارضة ومصادرة أموالها           |          النظام التركي يعتقل آلاف العسكريين والقضاة ويلوح بتنفيذ عمليات إعدام          |          السلطات الأميركية تحظر رحلات الطيران بين الولايات المتحدة وتركيا          |          مجموعة مسلحة تحتجز رهائن في مركز للشرطة بالعاصمة الأرمينية يريفان          |          السلطات الفرنسية تعتقل رجل وامرأة على صلة بهجوم نيس
  •  
  •  
 
 
 
 
 
 
مدير حماية المستهلك: خلال 2011 تم تنظيم أكثر من 43 ألف ضبط
2012-01-31

قال مدير حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد والتجارة عادل سلمو في تصريح لـ«الوطن» أمس: إن عدد الضبوط التي نظمتها مديريات حماية المستهلك في دمشق والمحافظات السورية خلال العام الفائت 2011 بلغ أكثر من 43 ألف ضبط، كما بلغ عدد الإغلاقات خلال العام الفائت 2297 حالة إغلاق في جميع المحافظات السورية.

وأضاف سلمو: إن عدد الإحالات إلى القضاء موجوداً خلال العام الفائت 2011 بلغت 699 إحالة بما يتعلق بالمخالفات الجسيمة.

واعتبر سلمو أن هناك بعض الأسباب غير الموضوعية منها استغلال بعض ضعاف النفوس لحاجة المواطنين والقيام برفع أسعار المواد والسلع بشكل غير مبرر، مع العلم أنه يتم ضبط مثل هذا الحالات من قبل دوريات حماية المستهلك واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم بما في ذلك الإغلاق والإحالة موجوداً وذلك وفق طبيعة المخالفة المرتكبة.

وأوضح سلمو أن المخالفات الجسيمة هي البيع بسعر زائد، والامتناع عن البيع وعدم الإعلان عن الأسعار، إضافة لعدم تداول الفواتير، وانتهاء مدة الصلاحية لبعض السلع.

وبيّن سلمو أن بعض هذه المخالفات كانت نتيجة النقص في بطاقة البيان، والغش بذات البضاعة، والنقص بالكيل. وأشار إلى سلمو تم ضبط العديد من الحالات المخالفة في حالة التصرف بالمواد المدعومة من الدولة لغير الغاية المخصصة لها، إضافة إلى مخالفات كثيرة أخرى.

وبيّن أن حماية المستهلك تعمل على رقابة الأسواق بالتعاون مع المواطنين وجمعيات حماية المستهلك إضافة إلى التشدد في عملية الرقابة والبحث عن آليات لتفعيل هذا الدور لجميع المراقبين وكافة أجهزة حماية المستهلك الموجودة في المحافظات.

يذكر أن وزارة تدخل بشكل إيجابي عبر طريق المؤسسة العامة الاستهلاكية والمؤسسة العامة للخزن بطرح منتجات بأسعار تقل عن أسعار السوق لإعادة التوازن إلى الأسواق الداخلية وبرر مدير حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد أن هناك بعض المبررات لارتفاع الأسعار منها ارتفاع أسعار الصرف إضافة إلى الأحوال المناخية والعادات الاستهلاكية وهي عمليات تخزين مواد زائدة عن الحاجة، إضافة إلى بعض المواد المستوردة التي ارتفعت أسعارها أساساً في بلد المنشأ.


 
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
CAPTCHA ImageReload Image
اكتب الرمز المعروض
 
 
 

انضم الى قائمتنا البريدية